بسم الله الرحمن الرحيم {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ} (آل عمران 64){بسم الله الرحمن الرحيم "وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِن دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ} إلى كل مسيحي صادق مع نفسه،إلى كل مسيحي لا يُؤذينا في نبينا محمد صلى الله عليه وسلم. ولا في ديننا. نحن لا نطعن في دينك ولا معتقدك،إنما نرد بالبرهان والدليل على أن ما يدعيه أعداء الله إنما هو كذب وتدليس على نبينا الكريم وعلى ديننا الحنيف، ونظهركذالك بالدليل تناقض دينهم الذي يحاولون التغطية على تحريفه بالهجوم والتدليس على ديننا الإسلام العظيم = نتمنى لك زيارة مباركة و مفيدة لموقعنا =البرهان= نتمنى أن تتكرر زيارتك لموقعنا+والسلام عليكم

هل فعلا هناك ما يسمى معجزة ظهور العذراء؟

 نظراً للتوسعات الكبيرة التي تقوم بها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مجال ظهورات العذراء فوق العديد من الكنائس، تعلن لجنة “تثبيت الإيمان” بالكنيسة عن مناقصة عامة لتوريد وصيانة والتدريب على أجهزة ظهورات في جميع الإبراشيات طبقاً للمواصفات التالية:

1- أن تكون أجهزة حديثة ذات تكنولوجيا متقدمة في مجال عروض الهولوجرام وتعرض صور شبه واقعية لأن الأجهزة الحالية لا تظهر إلا هالة نور لا ملامح لها ويمكن التشكيك فيها بسهولة.

2- أن لا يكون هناك مصدر ضوء واضح حيث أن بعض اللقطات لأحد الظهورات ظهر بها مصدر الضوء في برج الكنيسة مما أثار شك العقلاء.

3- توريد مولدات كهرباء قليلة الضوضاء أو بطاريات طويلة الأمد حتى لا يتسبب إنقطاع الكهرباء عن منطقة الكنيسة التي بها الظهورات في أي حرج أو شك.

4- إمكانية برمجة الأجهزة بحيث يمكن تصميم ظهورات ليسوع وقديسين آخرين حسب مقتضيات الأمر.

5- توفير التدريب اللازم على الأجهزة لبعض الأشخاص بحيث لا تحدث أخطاء أثناء عملية التشغيل مما قد يترتب عليه بلبلة شعب الكنيسة.

6- توفير الصيانة للأجهزة لأنه من المتوقع إستخدامها بكثرة في الفترة القادمة لأمور تتعلق بتثبيت الإيمان لدى شعب الكنيسة – خاصةً في حالات صدور كتب مثل كتاب “تقرير علمي” للدكتور محمد عمارة – والتقليل من إسلامهم أو تغيير طائفتهم.

7- الأفضلية للعروض التي توفر التعاون والتنسيق مع كنائس أخرى خارج مصر – وخاصة كنيسة المهد -لعمل ظهورات بها حتى لا يشكك بعض العقلاء في عدم حدوث ظهورات إلا في داخل مصر، لدرجة أن بعضهم يسخر ويدعي عدم قدرة الظهورات على الحصول على تأشيرة خروج من مصر لأسباب أمنية.

8- تطوير وتحديث الأجهزة بإستمرار لتحسين جودة الظهورات وإضافة مؤثرات صوتية وكذلك التقليل من الثغرات التي يمكن أن تؤدي لكشف حقيقة وجود الأجهزة.

9- أن يشمل التعاقد تطوير وتوريد أجهزة قادرة على عمل ظهورات أثناء النهار لأن هناك تشكيك من جانب بعض العقلاء الذين يتسألون عن سبب عدم وجود ظهورات إلا ليلاً فقط.

10- يجب أن يشمل العرض توفير مقاعد للمشاهدين ونظام لجمع التبرعات المتدفقة منهم.

11- تخصيص أشخاص يدّعون حدوث معجزات شفاء لهم عند الظهورات وتعيين أطباء لكتابة شهادات طبية تثبت أن ما حدث لهم معجزات (ملاحظة هامة: يجب محاولة إيجاد مبرر لعدم حدوث معجزات مماثلة للبابا شنودة وإضطراره للسفر المتكرر للولايات المتحدة للعلاج لأن هذا يثير شكوك العقلاء!).

12- يجب أن يشمل العرض التعاون التام مع أجهزة الإعلام والصحافة والفضائيات حتى لا يتم التشكيك في الظهورات. وهذا الإتفاق يجب أن يشمل الليبراليين والعلمانيين ومدعي الحداثة والتنوير والعقلانية المتعاونين معنا، بحيث إن لم يكتبوا تأييداً للظهورات ويهاجموا من ينكرها، لا يتطرقون لها أو يسخرون منها كما يفعلون مع كل ما يتعلق بالإسلام.

13- يجب أن يكون مستوى الظهورات على أعلى مستوى حتى لا يشكك البعض في الظهورات كما في الفيديو التالي والذي به عرض يجعل الظهورات التي تقوم بها حالياً دون المستوى ومتأخرة تكنولوجياً ويمكن كشفها بسهولة

الفيديو يثبت أن الضوء ناتج عن كشّاف من برج الكنيسة

لا شك أن الأقباط الأرثوذكس أصبحوا هذه الأيام مثار سخرية العالم أجمع سواء نصارى الطوائف الأخرى أو غير النصارى. فقد أثبتوا للجميع – وبأيديهم – أن الخرافة والدجل لا زالا يسيطران على بعض العقول. وأعتقد أن من قاموا بخدع ظهورات العذراء قد ندموا أشد الندم لأنهم أعلنوا بأنفسهم عن طريق تلك الأكاذيب والخرافات، وعلى لسان قساوستهم، أن النصرانية تعتمد على تغييب العقل والإيمان الأعمي. كل ذلك ظهر جلياً للجميع ونحن نرى آلاف النصارى وهم يصرخون ويهللون رافعين رؤوسهم لأعلى لساعات في إنتظار ضوء لا ملامح له يطلقه أحدهم من أعلى الكنيسة فيتخيل عقلهم المريض أنها العذراء!!!

      المشكلة أن هؤلاء لا يفهمون أن المعجزة هي “أمر خارق للعادة، مقرون بالتحدي، سالم عن المعارضة” والتي لو طبقناها على هذه الظهورات المزعومة لوجدنا أنها لا تنطبق عليها بأي شكل من الأشكال. فهناك تقنيات ضوئية وأجهزة عرض هولوجرامية قادرة على عمل عروض تعتبر هذه الظهورات المزعومة بالنسبة لها “حيل مبتدئين”.

      وقد أثبتت لقطات عرضها عمرو أديب في برنامجه “القاهرة اليوم” أن الضوء الذي يتخيلونه أنه العذراء ما هو إلا ضوء كشّاف داخل برج الكنيسة يقوم أحدهم بإنارته ولكن – لسوء حظه – ظهر بوضوح أثناء إطفائه

عرض الفيديو بالكامل

الأنبا بيشوى يعترف بالنصب فى موضوع ظهورات العذراء

والله إنه ليُحَيِّر العقل هذا الدين الذي على الإنسان أن يؤمن أولا، ثم من بعد يأتي الإقتناع....
والأدهى من هذا كله تأتي الطامة الكبرى، ألا وهي تأليف، بل إختراع المعجزات، فكما رأينا في الفيديو الأول كذبة ظهور العذراء كما يسمونها، وتلعثم القسيس في الكلام لما سأله عمرو أديب عن ظهوركاشف كهربائي وهو ينطفئ ،ندرج أيضا هذا الفيديو الساذج من ألفه، وأخرج مسرحيته...
يظهر فيه شنودة وتلامذته في مسرحية ظهور حمامة من العدم، يعني معجزة من الله...
لكن يأبى الله إلا أن يكشفهم لأتباعهم أولا، ثم للعالم ثانيا، لكن السؤال أخي المسيحي هل ترضى لنفسك أن يتخذك قساوستك ورهبانك سخرية ومطية لأغراض لهم، هي دنيوية أولا وأخيرا؟؟
والله لن ينفعوك حين تقف وحيدا أمام الرحمان .
قف أخي مع نفسك، وابحث عن الحق وكن مؤمنا كل الإيمان، أن الله سبحانه سيهديك إلى طريق الحق، إنه  هو الغفور الودود
.

معجزات البابا شنودة لماذا لا يستفيد منها البابا شنودة؟

Share/Bookmark

                              رافقتكم السلامة
سَلامٌ قَوْلا مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ
السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ