بسم الله الرحمن الرحيم {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ} (آل عمران 64){بسم الله الرحمن الرحيم "وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِن دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ} إلى كل مسيحي صادق مع نفسه،إلى كل مسيحي لا يُؤذينا في نبينا محمد صلى الله عليه وسلم. ولا في ديننا. نحن لا نطعن في دينك ولا معتقدك،إنما نرد بالبرهان والدليل على أن ما يدعيه أعداء الله إنما هو كذب وتدليس على نبينا الكريم وعلى ديننا الحنيف، ونظهركذالك بالدليل تناقض دينهم الذي يحاولون التغطية على تحريفه بالهجوم والتدليس على ديننا الإسلام العظيم = نتمنى لك زيارة مباركة و مفيدة لموقعنا =البرهان= نتمنى أن تتكرر زيارتك لموقعنا+والسلام عليكم

الكتب الممقدسة تبشر برسول الله صلى الله عليه وسلم
صفاته صلى الله عليه وسلم في الكتب المقدسة المزيد
محمد صلى الله عليه وسلم في العهد القديم بالبرهان من نصوص عبرية مصورة المزيد

مقدمة:لا ريب أن نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم إحدى أهم مسألتين يحملهما المسلم إلى العالمين
فالمسلمون يرون في إثبات نبوته صلى الله عليه وسلم تمام الأصل الأول من أصول دينهم، لذا كان لزاماً عليهم أن يدفعوا بحجتهم وبرهانهم في إثبات نبوته عليه الصلاة والسلام.
وطرق إثبات نبوته كثيرة ، ومن أهم هذه الطرق: البشارات التي صدرت عن الأنبياء السابقين...المزيد

هل فهم تلاميذ المسيح نبوأته بشكل صحيح؟:قد شغف كتاب الأناجيل بالنبوأت التوراتية، وعمدوا في تكلف ظاهر إلى تحريف معاني الكثير من النصوص التوراتية، ليجعلوا منها نبوأت عن المسيح، إن محبتهم للمسيح أو للتحريف قد جعلهم يخطئون في فهم كثير من النبوأت التي تحدثت عن المسيا المنتظر.
ومن صور ذلك أنه جاء في المزامير عن النبي القادم «قال الرب لربي: اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئاً لقدميك» ، المزمور 110/ 1 ، وهذه النبوءة لا يراد بها المسيح بحال من الأحوال...المزيد

هل ادعى المسيح أنه المسيح المنتظر؟: وإذا كان هؤلاء جميعاً ادعوا أن عيسى عليه السلام هو المنتظر، كما قالوا من قبل عن يوحنا المعمدان، فهل ادعى المسيح أو قال لتلاميذه أنه المنتظر، وهل حقق عيسى عليه السلام نبوأت المسيح المنتظر؟
ذات يوم سأل تلاميذه عما يقوله الناس عنه، ثم سألهم « فقال لهم: وأنتم من تقولون إني أنا؟ فأجاب بطرس وقال له: أنت المسيح، فانتهرهم كي لا يقولوا لأحد عنه، وابتدأ يعلّمهم أن ابن الإنسان ينبغي أن يتألم كثيراً ويرفض من الشيوخ ورؤساء الكهنة...المزيد

هل قال محمد صلى الله عليه وسلم عن نفسه أنه النبي المنتظر؟رأينا أن المسيح عليه السلام لم يدع أنه النبي المنتظر، فهل أخبر محمد صلى الله عليه وسلم أنه ذلك النبي الموعود، الذي بشرت به الأنبياء؟
إن وجود البشارة بالنبي صلى الله عليه وسلم في كتب الأنبياء من أهم ما أكدت عليه النصوص القرآنية والنبوية، التي أخبرت أنه ما من نبي إلا وذكّر أمته بأمر هذا النبي ...المزيد

ذرية إبراهيم عليه السلام ذرية مباركة من نسل مبارك:خرج إبراهيم عليه السلام من أرض العراق واتجه إلى الأرض المباركة، أرض فلسطين، وتذكر التوراة أن عمره حينذاك الخامسة والسبعين، ولما يولد له ولد، وخرج بعد أن بشره الله بأن قال: «أجعلك أمة عظيمة وأباركك وأعظم اسمك وتكون بركة... وتتبارك فيك جميع قبائل الأرض» التكوين 12/2 ء 3 .
وفي أرض فلسطين حملت هاجر ...المزيد

هل إصطفى الله سبحانه بني إسرائيل فقط من دون الناس أجمعين؟ تتحدث النصوص الإنجيلية بتناقض ظاهر عن موضوع الخلاص الآتي، فحسب يوحنا فإن المسيح قال للسامرية في سياق حديثه عن المسيا: «لأن الخلاص هو من اليهود» يوحنا 4/22 . لكن هذا الأمر ترده الكثير من النصوص الإنجيلية والتوراتية الأخرى، والتي تلقي بظلال الشك على صحة صدور هذه العبارة من المسيح،..المزيد

من صفات أمة الملكوت الجديد:لما بدل بنو إسرائيل وغيروا نزع الله عنهم النبوة والكتاب ودفعه لأمة أخرى، وحصل ما كان الأنبياء يحذرون منه بني إسرائيل، ألا وهو انتقال الخيرية إلى سواهم. فمن هي الأمة الجديدة، وما صفاتها؟
في الإجابة عن هذا السؤال الهام نتأمل أسفار الكتاب المقدس لنقف منها على صفات الأمة الجديدة.
يقول إشعيا على لسان الوحي: « أصغيتُ إلى الذين لم يسألوا، وُجِدت من الذين لم يطلبوني، قلت: ها أنذا ها أنذا لأمةٍ لم تسمَّ باسمي...المزيد

بشارة يعقوب عليه السلام بشيلون:وقد توالى الأنبياء وهم يبشرون بمقدم نبي آخر الزمان، ويذكرون صفاته وأحواله والتي من أهمها أنه ليس من بني إسرائيل كما أنه صاحب شريعة تدوم إلى الأبد، يسحق أعداءه، ودعوته تكون لخير جميع الأمم.
وهذه الصفات لم تتوافر في أحد ادعى النبوة سواه، ولا يمكن للنصارى حمل تلك النبوأت التي يقرون في أنها نبوأت، لا يمكن لهم أن يحملوها على غيره صلى الله عليه وسلم، إذ موسى وعيسى كانا نبيين إلى بني إسرائيل فقط...المزيد

موسى عليه السلام يبشر بظهور نبي ورسول مثله:وينـزل موسى عن جبل الطور بعد ما كلمه ربه فيقول مخاطباً بني إسرائيل: « قال لي الرب: قد أحسنوا في ما تكلموا. أقيم لهم نبياً من وسط إخوتهم مثلك، وأجعل كلامي في فمه، فيكلمهم بكل ما أوصيه به، ويكون أن الإنسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي أنا أطالبه، وأما النبي الذي يطغى فيتكلم باسمي كلاماً لم أوصه أن يتكلم به، أو الذي يتكلم باسم آلهة أخرى، فيموت ذلك النبي.
وإن قلت في قلبك: كيف نعرف الكلام الذي لم يتكلم به الرب؟..المزيد

نبوءة موسى عن البركة الموعودة في أرض فاران:
وقبيل وفاة موسى عليه السلام ساق خبراً مباركاً لقومه بني إسرائيل، فقد جاء في سفر التثنية: «هذه البركة التي بارك بها موسى رجل الله بني إسرائيل قبل موته، فقال: جاء الرب من سيناء، وأشرق لهم من سعير، وتلألأ من جبل فاران، وأتى من ربوات القدس، وعن يمينه نار شريعة، فأحب الشعب، جميع قديسيه في يدك، وهم جالسون عند قدمك، يتقبلون من أقوالك» التثنية 33/1ء3 .
وأكد هذه النبوءة النبي حبقوق، حيث يقول:..المزيد

المزامير تبشر بصفات نبي آخر الزمان محمد صلى الله عليه وسلم:وها هي المزامير تبشر بالنبي الخاتم، ويصفه أحد مزاميرها فيقول مخاطباً إياه باسم الملك: « فاض قلبي بكلام صالح، متكلم أنا بإنشائي للملك، لساني قلم كاتب ماهر: أنت أبرع جمالاً من بني البشر، انسكبت النعمة على شفتيك، لذلك باركك الله إلى الأبد.
تقلد سيفك على فخذك أيها الجبار جلالك وبهاءك، وبجلالك اقتحم. اركب من أجل الحق والدعة والبر، فتريك يمينك مخاوف، نُبُلُك المسنونة في قلب أعداء الملك، شعوبٌ تحتك يسقطون. ...المزيد

داود يبشر بنبي من غير ذريته:ويتحدث داود عن النبي القادم فيقول: « قال الرب لربي: اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئاً لقدميك، يرسل الرب قضيب عزك من صهيون، تسلط في وسط أعدائك شعبك، فتدب في يوم قوتك في زينة مقدسة.. أقسم الرب ولن يندم: أنت كاهن إلى الأبد على رتبة ملكي صادق. الرب عن يمينك، يحطم في يوم رجزه ملوكاً يدين بين الأمم، ملأ جثثاً، أرضاً واسعة سحق رؤوسها...» المزمور 110/1ء6 .
ويرى النصارى في النص نبوءة بالمسيح القادم من اليهود الذي يرون واليهود أنه سيكون من ذرية داود...المزيد

البشارة بالملكوت:ومن الألقاب التي أعطيت للدين الجديد في الكتاب المقدس « الملكوت » أو « ملكوت السماوات » ، وقد سبق بيان انتقال هذا الملكوت عن أمة اليهود « إن ملكوت الله ينزع منكم ويعطى لأمة تعمل أثماره » متى 21/43 .
هذا الملكوت تقاطرت الأنبياء على البشارة به « كان الناموس والأنبياء إلى يوحنا، ومن ذلك الوقت يبشر بملكوت الله ، وكل واحد يغتصب نفسه إليه » لوقا 16/16_17...المزيد
النبي دانيال يتنبأ بزمان الملكوت:وقد نقل الكتاب المقدس بعض نبوأت الأنبياء عن زمن ظهور هذا الملكوت، ومن ذلك أن بختنصر رأى رؤيا أفزعته ولم يعرف العرافون ولا المنجمون تعبيرها، ففسرها له النبي دانيال فقال: «أنت أيها الملك كنت تنظر وإذا بتمثال عظيم، هذا التمثال العظيم البهي جداً وقف قبالتك ومنظره هائل، رأس هذا التمثال من ذهب جيد، وصدره وذراعاه من فضة، بطنه وفخذاه من نحاس، ساقاه من حديد، قدماه بعضها من حديد والبعض من خزف...المزيد

البشارة (بـمحماد) مشتهى الأمم:وبعد عودة بني إسرائيل من السبي وتخفيفاً لأحزانهم ساق لهم النبي حجي بشارة من الله فيها: «لا تخافوا، لأنه هكذا قال رب الجنود، هي مرة بعد قليل فأزلزل السماوات والأرض والبحر واليابسة، وأنزل كل الأمم، ويأتي مشتهى كل الأمم، فأملأ هذا البيت مجداً قال رب الجنود.... وفي هذا المكان أعطي السلام يقول رب الجنود. حجي 2/6 _ 9 .
وهذه النبوءة لا ريب تتحدث عن القادم الذي وعد به إبراهيم ، وبشر به يعقوب وموسى ثم داود عليهم الصلاة والسلام...المزيد

المسيح يبشر بالبارقليط: تعددت بشارات العهد الجديد عن مجيء النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، ولعل من أهم هذه البشارات، هو ما ذكره نبي الله عيسى عليه السلام ، وأورده  يوحنا في سفره، عندما تحدث عن وصية عيسى لتلاميذه :
" إن كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي، وأنا أطلب من الآب فيعطيكم آخر، ليمكث معكم إلى الأبد، روح الحق الذي لا يستطيع العالم أن يقبله، لأنه لا يراه ولا يعرفه، وأما أنتم فتعرفونه لأنه ماكث معكم، ويكون فيكم... إن أحبني أحد يحفظ كلامي، ويحبه أبي وإليه نأتي...المزيد
من هو الذبيح المبارك؟ وأين هي الأرض المباركة؟:من هو الذبيح المبارك ؟
وأين هي الأرض المباركة ؟
تحدثت  التوراة عن قصة أمر الله إبراهيم بذبح ابنه الوحيد إسماعيل عليه السلام،  إلا أن كُتًّاب العهد القديم نسبوا هذه الحادثة الشريفة إلى إسحق وليس إبراهيم ، رغبة منهم في تفضيل إسحق على إسماعيل عليهما السلام . وطبقاً لهذا التغيير تغير الزمان والمكان الذي جرت به القصة ومما جاء في القصة التوراتية: " 1 وَحَدَثَ بَعْدَ هذِهِ الأُمُورِ أَنَّ اللهَ امْتَحَنَ إِبْرَاهِيمَ...المزيد
                                رافقتكم السلامة
سَلامٌ قَوْلا مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ
السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ